احصل على مدونة ×بارية احترافية مع نور الإمارات

جثة في غرفتي!

"جثة في غرفتي!"


تجربة تشانغ، السائح الصيني، في فندق Guzang Shuhua Inn في التبت، انقلبت إلى كابوس غير متوقع. بدأ يومه كيوم سياحي عادي، ولكن لم يكن يتوقع أبدًا ما سيحدث لاحقًا. فبعدما شم رائحة كريهة في غرفته، اعتقد في البداية أنها مصدرها ربما كانت تنبع من قدميه. ولكن بعد مضي ساعات، تبين له أن الرائحة الكريهة كانت ناتجة عن وجود جثة تحت سريره.

تشانغ وصل إلى هذا الفندق في 21 أبريل، وعندما اشتكى للموظفين من الرائحة الكريهة، اعتقدوا في البداية أنها مصدرها مخبز في الطابق الأرضي. ولكن فيما بعد، اتضح أن الأمور ليست بهذا البساطة، بل إنها ترتبط بجريمة قتل بشعة وقعت داخل غرفته.

تم اعتقال المشتبه به في هذه الجريمة، وقامت الشرطة بجمع عينات من الحمض النووي من الجثة وأخذت إفادة من تشانغ، الذي نشر تجربته على موقع التواصل الاجتماعي Weibo. هذا الأمر أثار ردود فعل كبيرة من الجمهور، حيث عبّر تشانغ في إحدى المقابلات عن حالته بالقول: "أنا خائف للغاية وما زلت أعاني من صدمة هذه التجربة".

إن تجربة تشانغ تعكس الحادثة الصاعقة التي مر بها، حيث انتقل من يوم سياحي عادي إلى كابوس مرعب داخل فندقه في التبت. هذا الحدث أثار اهتمامًا كبيرًا من الجمهور وأثر بشكل كبير على حياته ورفاهيته النفسية.

 
 
 
خدمات كتابة المقالات مع نور الإمارات
المصدر: نور الإمارات - دبي
تابعونا على جوجل نيوز