احصل على مدونة إخبارية احترافية مع نور الإمارات

رحلات الطيران الطويلة: فن التوازن بين النوم وتناول الطعام

 

رحلات الطيران الطويلة: فن التوازن بين النوم وتناول الطعام
 رحلات الطيران الطويلة: فن التوازن بين النوم وتناول الطعام

السفر بالطائرة هو مغامرة في حد ذاتها، ويصبح التحدي أكبر خاصة عندما تكون في رحلات الطيران الطويلةالسؤال الذي يطرح غالبًا هو ما إذا كان يجب التركيز على النوم أم التركيز على تناول الطعام خلال تلك الساعات الطويلة في الجوهل من الأفضل الحصول على قسط جيد من النوم والوصول بحالة جيدة، أم يجب الانغماس في تجارب تناول الطعام على متن الطائرة؟ ربما يكمن الجواب في العثور على توازن متناغم بين الاثنين.

لغز النوم في رحلات الطيران الطويلة

غالبًا ما تقاطع رحلات الطيران الطويلة نظام اليقظة الدوري لدينا، مما يتركنا متعبين ومشوشين عند الوصولفي حين قد يكون من المغري مقاومة النوم ومتابعة مشاهدة الترفيه على متن الطائرة، إلا أن التركيز على الراحة أمر أساسييساعد النوم الكافي لاحتواء تأثير الارتجاع الزمني ويضمن أنك على استعداد لاستكشاف وجهتك عند الوصول.

افكر في ضبط جدول النوم قبل المغادرة لمزامنته مع الوقت في وجهتكيمكن أن يسهل ذلك الانتقال ويقلل من تأثير الارتجاع الزمنييمكن أيضًا استثمار في وسائل الراحة مثل وسادة الرقبة والبطانية الدافئة وسماعات الأذن المانعة للضوضاء لإيجاد بيئة أكثر ملاءمة للنوم عند ارتفاع 30,000 قدم.

لذائذ المأكولات

من جهة أخرى، تطورت وجبات رحلات الطيران الطويلة إلى ما هو أبعد من الطعام القياسي، حيث يقدم العديد من شركات الطيران خيارات لذيذة صممها الشيفات الشهيرةتقدم رحلات الطيران الطويلة غالبًا مأكولات لذيذة متنوعة، من المأكولات العالمية إلى الأطباق الخاصة بالمكاناستمتع بتجربة تناول الطعام على متن الطائرة يمكن أن يكون وسيلة رائعة لقضاء الوقت وتذوق نكهات فريدة.

ومع ذلك، من المهم أن نكون حذرين من التناول الزائدتتأثر طعم الطعام في غرف الطائرة بالضغط، مما يؤثر على حاسة التذوق ويغير تصورنا للملح والحلاوةاختر وجبات خفيفة ومتوازنة لتجنب الشعور بالثقل خلال الرحلةاشرب كمية كافية من الماء .

إيجاد التوازن بين النوم والطعام في  رحلات الطيران الطويلة

بدلاً من رؤية النوم وتناول الطعام كشيئين متناقضين، فكر في دمجهما في استراتيجية متكاملة لتجربة سفر أكثر متعةفيما يلي بعض النصائح للعثور على التوازن المناسب:

1. التحضير قبل الرحيل:

ضبط جدول النوم

قبل أي رحلات الطيران الطويلة، يعد ضبط جدول النوم خطوة حيوية للتأقلم مع التوقيت الجديد وتقليل تأثير الارتجاع الزمنيإليك كيف يمكنك القيام بذلك بفعالية:

  1. تحديد أوقات النوم والاستيقاظقم بتحديد الأوقات التي تعتزم فيها النوم والاستيقاظ في وجهتك المستقبليةحاول أن تلتزم بهذه الأوقات قدر الإمكان قبل أيام من موعد الرحيل.

  2. تجنب التأخر الليليقلل من تأخر النوم في الليالي القليلة المتبقية قبل الرحيلهذا يساعد جسمك في التكيف مع التوقيت الجديد بشكل أسرع.

  3. إنشاء بيئة ملائمة للنومقم بتهيئة مكان النوم بطريقة مريحة ومظلمةاستخدم وسائل مساعدة للنوم إذا كان ذلك ضروريًا، مثل الستائر الغامرة والأقنعة.

شرب كمية كبيرة من الماء

التحضير لرحلة السفر يشمل أيضًا الاهتمام بالترطيب الجيد للجسمإليك كيف يمكنك الاستعداد من خلال شرب كميات كبيرة من الماء:

  1. زيادة كمية الماءفي الأيام القليلة المسبقة للرحيل، قم بزيادة استهلاك الماءهذا يعد إجراءًا مهمًا لمواجهة تأثيرات السفر على الجسم.

  2. تجنب الكافيين والكحولقلل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين والكحول، حيث يمكن أن يؤديان إلى فقدان المزيد من السوائل والتجفاف.

  3. حمل زجاجة ماء قابلة لإعادة التعبئةاحمل معك زجاجة ماء قابلة لإعادة التعبئة أثناء الرحيل للحفاظ على ترطيبك أثناء الرحلة.

باتباع هذه النصائح، يمكنك تحقيق التوازن المثلى في جسمك قبل الرحيل وضمان استمتاعك بتجربة سفر خالية من الاضطرابات الزمنية.

2. روتين على متن الطائرة:

ابدأ بوجبة خفيفة وغنية بالعناصر الغذائية

تهتم هذه الخطوة بتوفير الطاقة اللازمة للجسم خلال رحلتك الطويلة، مع تجنب الشعور بالانزعاج. إليك كيف يمكنك القيام بذلك بفعالية:

  1. اختيار الوجبة بعنايةابدأ رحلتك بتناول وجبة خفيفة وغنية بالعناصر الغذائية الهامةيمكن أن تكون خيارات مثل الفواكه، الزبادي، والمكسرات خيارات رائعة.

  2. تجنب الأطعمة الثقيلةاختر الأطعمة التي توفر الطاقة بدون إحداث شعور بالثقلتجنب الوجبات الثقيلة التي يمكن أن تتسبب في ارتفاع في مستويات الغازات والارتجاع.

    إنشاء بيئة نوم مريحة
    1. ضمان راحة جيدة أثناء الرحلة يلعب دورًا حاسمًا في التكيف مع التوقيت الجديد لوجهتكاتبع هذه النصائح لإعداد بيئة نوم ملائمة:

    2. استخدام وسائل الراحةقم بحمل وسائل مثل وسادة الرقبة وقناع العين وسماعات الأذن المانعة للضوضاءهذه الأدوات تساعد في توفير جو مريح للنوم.

    3. ضبط مقعد الطائرةجرب ضبط مقعدك للحصول على أقصى درجات الراحةيمكن رفع المسند للأقدام والاستمتاع بالمساحة الإضافية.

    4. تنظيم الإضاءةقم بتنظيم مستويات الإضاءة حولك لتعزيز دورة النوم الطبيعيةقد يساعد ارتداء قناع العين في تقليل التأثيرات الضوء المحيط.

قسّم رحلتك بالتناوب بين فترات النوم وفترات اليقظة

هذه الخطوة تساهم في تقديم توازن مثالي بين النوم واليقظة، لتجنب الإحساس بالتعب والارتجاع الزمنيإليك كيفية تنظيم روتينك على متن الطائرة:

  1. جدولة النوم القصيرحدد فترات قصيرة للنوم خلال الرحلة، مع التأكد من أنها لا تتعارض مع الوقت المحلي لوجهتك.

  2. النشاط في فترات اليقظةاستفد من الفترات اليقظة للقيام بأنشطة خفيفة، مثل التمدد والتمارين البسيطة، للحفاظ على نشاط الدورة الدموية.

  3. تجنب النوم الطويل في النهارحاول تجنب النوم الطويل أثناء النهار بما يتناسب مع الوقت المحلي، لتحسين فرصك في التكيف السريع.

من خلال اتباع هذا الروتين على متن الطائرة، يمكنك تحقيق توازن مثالي بين الراحة والنشاط، وتحضير نفسك لوصول مريح ومستعد إلى وجهتك.

3. اختيارات مدروسة:

اختيار وجبات متوازنة وغنية بالعناصر الغذائية

ضمان تناول وجبات متوازنة أثناء رحلتك الطويلة يسهم في دعم صحتك والحفاظ على نشاطكفيما يلي بعض النصائح لاختيار الوجبات بحكمة:

  1. توازن العناصر الغذائيةاختر وجبات تحتوي على توازن من البروتينات والكربوهيدرات والدهونيمكن أن تكون الأطعمة الغنية بالفواكه والخضروات مصدرًا ممتازًا للفيتامينات والمعادن.

  2. الابتعاد عن الوجبات الثقيلةتجنب تناول الأطعمة الثقيلة التي قد تسبب الثقل في المعدة وتجعلك تشعر بالإرهاقاختر وجبات خفيفة وسهلة الهضم.

  3. التركيز على الهيدراتاشرب كميات كافية من الماء للحفاظ على الترطيب، وتجنب المشروبات الكحولية والمنبهات التي يمكن أن تؤدي إلى فقدان الماء.

اختر الشاي العشبي أو الحليب الدافئ لتعزيز الاسترخاء قبل النوم

الاهتمام بالاسترخاء يسهم في جعل رحلتك أكثر راحة وتحضيرًا للنوماختر الخيارات التالية لتحقيق هذا الهدف:

  1. شاي عشبي مهدئاختر أنواعًا من الشاي العشبي المهدئ مثل الشاي باللافندر أو البابونجيُعتبر هذا الخيار مثاليًا لتهدئة الأعصاب وتحسين النوم.

  2. حليب دافئتعتبر كوب من الحليب الدافئ خيارًا تقليديًا لتعزيز الاسترخاء قبل النوميحتوي الحليب على الأحماض الأمينية التي تعزز إفراز السيروتونين، المساهم في تحسين المزاج والاسترخاء.

  3. تجنب الكافيينقلل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين قبل النوم، حيث يمكن أن يؤثر على نوعية النوم.

من خلال اختيار الوجبات بحكمة والتركيز على المشروبات المهدئة، يمكنك تحقيق توازن مثالي بين التغذية والراحة أثناء رحلتك.

4. البقاء نشطًا:

تمديد وتحريك جسمك خلال الرحلة

الحفاظ على نشاط جسمك أثناء الرحلة يلعب دورًا مهمًا في تفادي الإحساس بالتيبس وتعزيز الدورة الدمويةفيما يلي بعض النصائح للحفاظ على نشاطك أثناء رحلتك:
  1. تمديد الأطرافانظر إلى تمديد ذراعيك وساقيك بشكل دورياستخدم الفرص المتاحة للوقوف والتمدد لتجنب الشعور بالتيبس.

  2. تحريك القدمينقم بحركة الكاحلين بشكل دوري لتعزيز الدورة الدموية في الأطراف السفليةارفع وانزل قدميك بشكل متكرر للحفاظ على حيوية العضلات.

اشترك في تمارين خفيفة

التمارين الخفيفة تعتبر وسيلة فعالة للحفاظ على نشاطك والبقاء منتعشًا أثناء الرحلةجرب النصائح التالية:

  1. حركة الكاحلينقم بتحريك الكاحلين في حركات دائرية وصعودية وهابطةهذه الحركات تساعد في تحسين الدورة الدموية وتقليل الانتفاخ.

  2. لف الكتفينارفع وأدر كتفيك بشكل دائري للتخفيف من التوتر في منطقة الرقبة والكتفين.

  3. المشي في الممراتاستغل الفرصة للمشي في الممرات عندما يسمح بذلكيعد المشي وسيلة رائعة لتفريغ الطاقة وتنشيط الجسم.

من خلال تنفيذ تمارين الاسترخاء والتمديد، يمكنك الاستمتاع برحلتك بشكل أفضل والحفاظ على نشاطك وحيويتك حتى وصولك إلى وجهتك.

5. التكيف مع وقت الوجهة:

تنسيق أنشطتك مع الوقت المحلي

عند وصولك إلى وجهتك، يعتبر تنسيق أنشطتك مع الوقت المحلي خطوة حيوية لإعادة ضبط ساعتك البيولوجية الداخليةاتبع النصائح التالية لتحقيق ذلك بنجاح:

  1. تجنب النوم الطويل في النهارقم بتجنب النوم لفترات طويلة في النهار عند وصولكحاول الالتزام بأوقات النوم المحلية للمساعدة في تكيف الجسم.

  2. الانخراط في الأنشطة المحليةقم بمشاركة نشاطات محلية وانخراط في الحياة اليومية لدى الوصولهذا يساعد على تعزيز التكامل مع التوقيت المحلي.

قضِ وقتًا في الهواء الطلق

قضاء وقت في الهواء الطلق يعد وسيلة فعالة لتسهيل عملية التكيف وتعزيز رفاهية جسمكجرب النصائح التالية:

  1. التنزه في الطبيعةاستغل الفرصة للتنزه في الحدائق أو المناطق الطبيعيةالتفاعل مع الطبيعة يساهم في تحسين مزاجك وتقليل تأثير الارتجاع الزمني.

  2. التعرض للضوء الطبيعيقم بالإقامة في الهواء الطلق وتعرض للضوء الطبيعي، خاصةً في الصباحيساعد الضوء الطبيعي في ضبط الساعة البيولوجية وتحفيز الاستيقاظ.

  3. ممارسة الرياضة في الهواء الطلقاعتمد على ممارسة الرياضة في الهواء الطلق للحفاظ على نشاطك وتحفيز الدورة الدموية.

من خلال تكيف أنشطتك والاستمتاع بالهواء الطلق، يمكنك تسهيل عملية التكيف مع التوقيت المحلي وتحقيق تجربة سفر مريحة وممتعة.

الختام

في الرقصة المعقدة بين النوم وتناول الطعام أثناء رحلات الطيران الطويلة، يكمن الحلا في العثور على التوازن لتجربة أكثر متعةمن خلال الاقتراب من السفر باستراتيجية مدروسة، يمكنك الوصول إلى وجهتك وأنت مشع بالنشاط، ومغذي، وجاهز لاستقبال المغامرات الجديدةلذا، في المرة القادمة التي تبدأ فيها رحلتك الطويلة، تذوق العروض الطهي، وامنح الأولوية للراحة، واكتشف فن التوازن في السماء.

خدمات كتابة المقالات مع نور الإمارات
المصدر: نور الإمارات - دبي
تابعونا على جوجل نيوز